رسالة إلى بشار الأسد

بشار يا بشار !! لمَ كل هذا الدمار ؟؟؟

يا بشار . أين الحكمة والعقل والأفكار ؟؟؟ أم أنك ضربت بها عرض الجدار ؟؟ ورسمت لدولتك نهجا لا إلى العدالة ولا إلى الانتصار .

يا بشار . تذكر أنه كان قبلك يحكم الشام . رجل من قريش كان يقول :

إني لا أضع سيفي حيث يكفيني سوطي ، ولا أضع سوطي حيث يكفيني لساني، ولو أن بيني وبين الناس شعرة ما انقطعت أبداً . فقيل له : وكيف ذلك؟ قال: كنت إذا مدوها أرخيتها، وإذا أرخوها مددتها.

هل تعرف من هو يا بشار ؟؟ هو معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما . أحد دهاة العرب وهو من جعل الشام مركزا يحترمه العالم لقرون !!

وأما أنت . فضيعت هيبة البلاد وضيقت على العباد وفعالك يا بشار تقول : إني أستعمل قصفي حيث يكفيني دباباتي . وإني لأستعمل دباباتي حيث يكفيني حرسي . وإني أستعمل حرسي . حيث يكفيني الحوار !!! ولو أن بيني وبين الناس دم ولحم وروح لأهلكتها جميعا !!

يا بشار يا جالب العار . هل تعلم أنه لم يجرؤ الصهاينة على سورية منذ رمضان / تشرين إلا في عهدك ؟؟؟ وقلت وقتها . أنك تمتلك حق الرد !!

يا للعار !! البلاد يُعتدى عليها وتُنتهك سيادتها ولا تحرك ساكنا !! أين التجنيد الإجباري ؟؟ أين الجيش المدعوم ؟؟ أين الأمن المزعوم أنه الأقوى ؟؟؟ أم أنها مجرد شعارات قبضايات وشوارب  ؟؟؟

والمصيبة . عندما تكلم شعبك ( مجرد كلام ) أرسلت لهم جيوشك الجرارة !! وقالها وليد جنبلاط وصدق على غير عادة : أسد في لبنان وأرنب في الجولان !! أو كما قال القائل : أسد عليّ وفي الحروب ( دجاجة أو نعامة أو نعجة ) اختر ما شئت .

بشار . كنت أحسبك أذكى وأحكم وأعقل !!

كان الناس يا بشار البعض يحبك والبعض يحترمك لأجل سورية ولكن لا يحبك . والبعض لا يريدك ، وكان بإمكانك أن توحدهم جميعا وتجعلهم يحبونك ويحترمونك . لكن الحقيقة العكس !! جعلت الجميع يصدق أنك مجرم شعب !!

 

يا للعار يا بشار

التعليقات

  1. قال

    سلمت يداك ، سلمت اناملك ، سلم عقلك و تفكريك ، و الله من اروع و اجمل و افضل ما قرأت اليوم
    روعة في الكتابة و قوة في الرسالة ، لو تعلم ماذا فعل نظام بشار الصفوي في اخواننا هناك
    بورك فيك ، كم اتمنى ان اجد مثل ما كتبت اليوم في النت ، جاري النشر و التوزيع في مواقع مشاركة

  2. قال

    يا للعار و يا للخزي !
    استكان حكامنا لليهود فاستباحوا أراضينا شبرًا شبرًا !
    ولم تعد لنا هيبة حتى أعادوها الثوار هذه الأيام ..

    و رغم تكرر السيناريو بدءًا من تونس وحتى مصر و الآن
    ليبيا إلا أن الحكام لا يتعلمون ممن سبقوهم و يفهمون !

    مصر ، العراق ، سوريا .. اليمن ، ألم تكن حضاراتِ عامرة
    و مقصدًا للفن و العلوم و الادب و قبلها القوة ؟!

    ” رزقوا ملكًا فلم يحسنوا سياسته ..! ” – لابن زريق بتصرف بسيط ..

    شكرًا لك ، كلمات خرجت من الفؤاد للفؤاد …
    و كلنا فؤاد واحد لحرية الوطن العربي ..

  3. مواطن سوري قال

    انا كذبت حالي ومعتقدي وازحت عقلي ومنطقي وبنيت امل والله مو مشانو والله حبا بالوصول لمطالبنا بارخص الاثمان على مايبدو لازم على الشعب السوري يدفع ضريبة باهظة جدا طلبا لحقوقه حسبي الله ونعم الوكيل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

:مممم: :wink: :twisted: :roll: :oops: :mrgreen: :lol: :idea: :hoo: :evil: :cry: :bra: :arrow: :?: :39a: :-| :-x :-o :-P :-D :-? :) :( :!: 8-O 8) /// $: