قلتها وقت حصار ياسر عرفات

صورة أرشيفية من مكان الحصار

 وقت حصار ياسر عرفات مطلع ١٤٢٣ هـ ( ٢٠٠٢ م ) في مقره برام الله قال عبارته الشهيرة : يريدوني إما أسيرا وإما طريدا وإما قتيلا .. لأ أنا بأقولهم شهيدا ، شهيدا شهيدا شهيدا

فقلت على لسانه بيتين خفيفين  :

يريدونني أن أكون أسيرا      أكون قتيلا أكون طريدا

ولكنْ أقول بأني أكون      شهيدا شهيدا شهيدا شهيدا

ولستُ من ممجدي الزعيم الفلسطيني أو الناقمين عليه ، فمرحلته انتهت ونحن أولاد النهار ده :)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

:مممم: :wink: :twisted: :roll: :oops: :mrgreen: :lol: :idea: :hoo: :evil: :cry: :bra: :arrow: :?: :39a: :-| :-x :-o :-P :-D :-? :) :( :!: 8-O 8) /// $: