أما اليوم فلا عذر لأحد

السيول العام الماضي كانت مفاجئة أما اليوم فلا عذر لأحد. نحن مستعدون وكل حادث يحصل هو اختبار لجاهزية الجهات الحكومية

الأمير خالد الفيصل ، أمير منطقة مكة المكرمة والمسؤول عنها

قالها يوم الخميس 24 محرم 1432 هـ  – 30 كانون الأول / ديسمبر2010

—————————-

بالأمس الأربعاء 22 صفر 1432 – 26 يناير 2011  شهدت جدة أمطارا غزيرة سالت بها الأحياء وارتفع منسوبها إلى أمتار وحُجز الناس بالمدارس والمكاتب والطرقات ، وأنباء عن وفايات وأمور الله بها عليم .

واحتفظ بالتعليق على الحدث حتى يصدر البيان الرسمي بحجم الأضرار  ، وإلى ذلك الوقت أترككم مع بعض الصور المنشورة في صفحة أمطار جدة بمصادرها المباشرة من ( بحر الحدث ) .

والتويتر المليح . يتكفل لكم بنقل ردود الأفعال والأخبار السريعة أولا بأول

دمتم في رعاية الله


التعليقات

  1. قال

    سلام
    نسال الله السلامة و العافية ، و ان شاء الله لا تكون فيه ضحايا
    بخصوص التوبيخ فهو في محله ، فكيف تحصل فيضانات في عامين متتاليين
    كان على السلطات التعلم من الفيضانات العام الماضي ، البعض ذهب ابعد
    من ذلك ، يقال ان سببها وجود اللعين بن علي على اراضي المملكة ؟؟
    سلام

التنبيهات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

:مممم: :wink: :twisted: :roll: :oops: :mrgreen: :lol: :idea: :hoo: :evil: :cry: :bra: :arrow: :?: :39a: :-| :-x :-o :-P :-D :-? :) :( :!: 8-O 8) /// $: