من أين جاء نهج القذافي ؟

ملاحظة / قد أكون أخطأت في بعض التحليلات من وجهة نظر أحد الزوار ، شاهدوا التعليق بالأسفل لمعرفة التفاصيل أكثر

معمر القذافي تُصنف طريقة حكمه بالشاذة ، وأعتب على الإعلام الواعي الذي يصفه ( بالنظام الليبي ) أو بـ ( نظام القذافي ) فهو ليس بنظام بل فوضى !!! ولن أعلق على الأحداث الجارية هذه الأيام لأني قلت بالتويتر ما يكفي وأيضا الأقوال لم تعد تنفع بل الدعاء والعمل .

دين القذافي

من خطابات القذافي ، تارة نجده شيوعي ، وتارة قومي عربي ، وتارة صوفي زاهد وتارة مجاهد ثائر ، بينما هو في الواقع ليس كذلك ، فهو محتكر للأموال ، آمر بالمنكر ناهٍ عن المعروف ، يناقض كل خطاباته .
فهو الذي يدعي الإسلام ويتكلم بالجهاد والدعوة  يسخر من القرآن الكريم ، ويعتبره فقط للحلال والحرام وليس مصدر تشريع كما أنه ضرب بالأحاديث النبوية عرض الحائط واعتبرها من الكتب المحرفة .

النظام العالمي الجديد

تأثر القذافي بجمال عبد الناصر ، وثار على الملكية الليبية 1389 هـ –  1969 م بحركة ( الضباط الوحداويين الأحرار ) ودعى إلى القومية العربية وبدأ أول مرة كالمسلم التقي صاحب أيدلوجية اشتراكية إسلامية !!!
لكنه لم يلبث حتى بدأ بنظامه العجيب الذي ييدعي أنه ليس شيوعيا ولا بالرأسمالي ، بل هو نظام جديد تتجمع فيه الديمقراطية والاشتراكية والحرية والعدالة والمدينة الفاضلة .
ولزيادة بالشذوذ فقط أعلن عن اسقاطه لكافة المناصب الرسمية بما فيها رئاسة الدولة ، واكتفى بمنصب قيادة الثورة ، وهذا ما يقصده بخطابه بالأمس ، أنه ليس رئيسا ليستقيل ولا حاكما ليُسقط كما أنه ألغى كافة الدساتير والأنظمة التشريعية السابقة التي يُعمل بها :) لذلك رأيناه أيضا يستشهد بالقوانين االقديمة التي هو ألغاها !!

ما هو مصدر التشريع ؟؟

أعلن القذافي تعطيل وإلغاء كل القوانين المعمول بها .

تطهير البلاد من المرضى سياسيا الذين يتآمرون على القضية الثورية وعلى الشعبوعلى التحول الثوري  ، وإعلان الثورة الثقافية والثورة الإدارية ، وتسليح الشعب والحرية للشعب  ولا حرية لاعداء الشعب .

أنشأ القذافي بديلا عن مجالس الشورى والوزراء ما يُعرف بـاللجان الشعبية والمجالس الثورية ، وأن الشعب يحكم نفسه ، والقرارات التي تصدر من تلك الجلسات تعتبر قوانين تُلغى بجلسة أخرى .

ولأنه لا يستطيع أن يؤسس تكتل دولي مع نفسه ( على غرار الجامعة العربية ومجلس التعاون و الاتحاد الأوروبي . إلى آخره ) اخترع مسمى جديدا لدولته هو | الجماهيرية العربية الليبية الاتحادية الديمقراطية الاشتراكية الشعبية العظمى |

بدايات هذا الفكر

هو فكر يُعرف بالفوضوية ، أو باللاسلطوية ( لا سلطة ) ، بدأها 1868 ميخائيل باكونين عند انضمامه للجمعية العمالية الدولية والتي يغلب عليها الطابع الاشتراكي الشيوعي ، إلا أنه بعد اختلافات كبيرة مع باكونين واتهامات له بتنظيم سري داخل الجمعية طُرد منها 1872  فأنشأ مؤتمرا خاصا به وبأصحاب فكره وسط وخصومة مع كارل ماركس والشيوعيين
ألف ميخائيل باكونين عددا من الكتب ، جميعها ركيكة الأسلوب وغير مكتملة ( تماما كما يؤلف القذافي كتبه وخطاباته )

ومن هذا الفكر
  • إلغاء كافة السلطات التشريعية والقانونية كما أنها تلغي الملكية الخاصة للمصانع ومعامل الإنتاج فهي ملك لكل من يعمل فيها
  • ويدعو هذا الفكر أيضا إلى إلغاء جميع التعاليم الشرعية دون أن يلغي الدين
  • ويعتبر هذا الفكر أن المجرم الذي يستطيع الفرار من العدالة فسيكون الحق معه ، لأنه تمكن من الفرار ولكنه إن قبض عليه فسيعاقب
  • يدعو الفكر إلى العيش بلا مبادئ ولا قيم ، لأنها تقيد الإنسان بل إن الفوضوي نجده دائما بعداوة مع العلماء والمفكرين خصوصا فيما يتعلق بالصلاح والرشاد والإصلاح الاجتماعي والروحي
الفوضوي القذافي

ومما سبق . اقتبس القذافي نهجه بالحياة ، لا مبادئ ولا قيم !! قال القذافي بأحد خطاباته الشهيرة : ( أن الجماهيرية هي البؤرة التي ترتكز فيها تطلعات الفوضوية والشيوعية والمدينة الفاضلة ، أن الجماهيرية هي خلاصة وثمرة الجهود التاريخية الإنسانية لتطلعات الفوضويين والشيوعيين ، إنها النعيم المفقود و الفردوس الأرضي ) . ثم يضيف قائلا ( أنا تعديت الشيوعية و الفوضوية , أنا عملت شيئا منظما ابعد منها )
لكنه قال قبلها : ( لا بد من تطهير البلد من جميع المرضى , أي شخص نجده يتكلم في الشيوعية أو الفكر الماركسي سوف يوضع في السجن ) ألم أقل لكم أنه بلا مبادئ ؟؟؟؟

ومن هنا نعرف أن القذافي لا قيم له . لا مبادئ له .. يتكلم باسم الدين وهو يشتمه ويحرق كتبه ، يدعي التواضع والتظاهر بالزهد وهو يسرق ويتجبر ، وكل الذي ينادي به طوال الأربعين عاما  نراه يناقضه ويحاربه الآن !!

دمتم في رعاية الله

عبد العزيز القباني

الخميس 21 ربيع الأول 1432 هـ

 

التعليقات

  1. قال

    انسان غريب مضحك ومعقد
    اكثر شيء ضحكني لمااخذ الكتاب الاخضرعشان يقرأ منه ,,
    ويكفي المسمى الذي يدل على تعقيده ( الجماهيرية العربية الليبية الاتحادية الديمقراطية الاشتراكية الشعبية العظمى)

    صرنا في آخر الزمان
    وكثر الهرج والمرج

    الهرج اللي صاير الحين كل الناس تتكلم

    والمرج القتل :(

  2. قال

    تصدق ؟ تفكيره ، نظامه يجعلني انفجر ضحكا كلما اتذكره ، و بالنسبة للكتاب الأخضر المنزل عليه
    الذي لم ينزل في الله من سلطان ، فحدث و لا حرج ، بورك فيك عبد العزيز ،

  3. فوضوي قال

    مقالك مضحك خصوصا فيما يتعلق بتعريفك للفكر االفوضوي وكأنك لم تقرأه في حياتك، من الغريب أن تشبه القذافي أنه فوضوي في حين يبدو من كلامك الجهل بفكر الفوضوية اللاسلطوية.

    • ع القباني قال

      أهلا فوضوي . أوقد سراجا :idea: بدلا من أن تنتقد الظلام :wink:

      بما أنك تراني جاهلا . فلماذا لا تبصرني وتشرح لي . أو على الأقل ترشدني وترشد الزائرين لمصادر وكتب أو على الأقل روابط على الانترنت
      فبذلك تساعد الكثير ونكون لك من الشاكرين

      بانتظار مصادرك وإرشاداتك

      • فوضوي قال

        حسنا أعتذر لك عن غضبي ولكنني أكثر ما يغضبني في تحليلات السائدة هو الحكم المسبق.
        أنا لم أنعتك جاهلا ربما تعرف في أمور أخرى أكثر مني يعني ما من إنسان عالم بكل شيء أو جاهل بكل شيء.
        اسمح لي أن أقول لك اولا إن الفوضويون هم أشد عداء لنظام القذافي ربما من أي طرف آخر ببساطة لأنها تراه دولة والدولة هي عدو الفوضويين.
        نظام القذافي ليس شاذا هو نظام الزعيم فقط غير الأسماء فبدل أن يسمي نفسه رئيس قال قائد، وبدل الحكومة والمجالس البلدية أصبح اسمها لجنة شعبية. طبعا ليس لي علاقة بدين االقذافي ولكن اعتبر أنه من الخطا أن تنظر إلى الشيوعية أو القومية كدين.
        نظام القذافي هو نسخة عن الأنظمة الستالينية لا حرية ولا اشتراكية ولا ديمقراطية ولا عدالة ولا فضائل وهذه وجهة نظر فوضوية. لا يعترف الفوضويون بوجود قائد للثورة ولا يؤمنون أن الجيش أو أي قوة سلطوية قادرة على صنع ثورة حقيقية.
        قد تبدو دعوات الشعب يحكم نفسه عند القذافي فوضوية ولكن شعب ليبيا لم يحكم ذاته لأنه ببساطة عند الفوضويين كيف يحكم الإنسان نفسه في ظل وجود الدولة، والحكومة، والقائد والزعيم؟
        ثانيا ليس هناك تشابها في خطاب القذافي وباكونين كتب باكونين ليس ركيكة كما يشاع ولكنها تتمتع بأسلوب النقد والسخرية.
        تحدثت عن عدد صحيح من الأفكار الفوضوية ولا أنكر كالغاء الملكية الخاصة ووضعها كملكية عمالية ولكنك أهملت جانب الإدارة الذاتية للعمال دون مراقب وبدون أي سلطة زعيم أو حكومة. ولكن نقطة المجرم خاطئة مئة بالمائة فالفوضوية تعتبر أن الجريمة في أغلب الأحيان هي بسبب المجتمع الذي يعيش فيه الإنسان يعني المحيط لذا لا بد من اصلاح المحيط حتى يتطور الإنسان وأخلاقياته وتساير الفطرة الطبيعية. لا يوجد من عداء بين الفوضوية والمبادئ ولكن عدائها طبعا مع المبادئ السلطوية والاستبدادية التي تربي الخضوع للدولة والزعيم كنظام القذافي. إن الفوضوية هي نظام بدون سلطة نظام تقوده الطبقة العاملة تنتزعه الطبقة العاملة ولا يمنحه شخص لها من أمثال القذافي.
        إذا كنت تريد معرفة الفوضوية أكثر إقرا ما يوجد على الانترنت وهذه بعض الوصلات المفيدة لك:
        http://blackcat-elibrary.atwebpages.com/

        http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=265203

        http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=266396

        http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=259408

        http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=268812

        http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=262361

        • ع القباني قال

          الآن أشكرك ، والآن نقبل منك . جئت فبينت وانتقدت ووضحت .
          صديقي . الدين من معانيه هو النهج الذي يسلكه الإنسان ، فلذلك استعملت الكلمة في وصفها . ووجهة نظرك بهذه النقطة نقبلها ونحترمها :)
          بقية مقالك أشكرك عليه وعلى الروابط ، وأشرت في أعلى التدوينة لأنبه الزوار لها .
          وأعتذر لم يُنشر تعليقك مباشرة لأن نظام التدوين آليا لا يسمح بنشر التعليقات ذات الروابط الكثيرة :)

          أشكرك جزيل الشكر . ورمضانك كريم

التنبيهات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

:مممم: :wink: :twisted: :roll: :oops: :mrgreen: :lol: :idea: :hoo: :evil: :cry: :bra: :arrow: :?: :39a: :-| :-x :-o :-P :-D :-? :) :( :!: 8-O 8) /// $: