بماذا أوصى الأمير أحمد شوقي ؟

حدثني الراوي أن محمد عبد الوهاب لما كان حديث عهد بالعمل الفني ذهب إلى الأمير أحمد شوقي يشتكي من النقد والنقاد ، وأن أكثرهم نقده لاذع جدا لا يرحم مع أنه في بداياته الفنية ، فقال له الأمير أحمد شوقي : استمر .

فاستمر محمد عبد الوهاب مدة ثم عاد بإحباط أكبر وقال : شوقي بك ، هؤلاء يزدادون أكثر .

:) فابتسم الأمير وقال : هات الصفحات التي كتبوا فيها عنك ، ضعها هنا على الأرض .

والآن اصعد عليها ،

هل لاحظت الفرق ؟؟؟  ارتفاعك ازداد عن الأرض :)

محمد عبد الوهاب : كيف ؟  :-?

الأمير : ألست تحرص في كل مرة على إخراج كل ما لديك ، وأنه مع كل مقال تتطور فيه أكثر وأكثر حتى تتجنب النقد ؟؟ قارن كتاباتك قبل أسابيع مع الآن فاستمر ، فأنت عن قريب سيكون لك شأن .

الأمير أحمد شوقي على اليسار ومحمد عبد الوهاب

كتبت الخبر وفقا للراوي أن الوصية كانت مع صحفي مبتدئ ، وعدلته إلى الموسيقار محمد عبد الوهاب لأنه هو الشخص المقصود .

شكرا تركي صالح على تأكيد اسم الشخص ///

 

مجرد خواطر

قال أبو القاسم الشابي :

إذا الشعب يوما أراد الحياة ،،، فلا بد أن يستجيب القدر

ولا بد لليل أن ينجلي ،،، ولا بد للقيد أن ينكسر

ومن يتهيب صعود الجبال ،،، يعش أبد الدهر بين الحفر

لما دخل الاستعمار الفرنسي تونس عام ١٨٨١ ميلادية ، أشاع عبر المتصوفة أن الاحتلال قضاء وقدر ولا يجوز مقاومته ، بل أشاعوا أيضا لدى العامة أن علامة ذلك هو وجود التاريخ ١٨٨١ في أيديهم !

فما كان من أبي القاسم إلا أن رد بتلك الأبيات ، ولم يقصد القدر الرباني في أبياته أبدا ، بل قصد الاستعمار والفكر الذي في العقول الذي استسلم أصحابه للغزو الفرنسي .

كثيرة حوادث القضاء والقدر ، سبحان الله ، ابتلانا الله بها . وليس لنا علاقة حتى بأسبابها . فقراراتنا رشيدة وواعية وعلى قدر عالي من المسؤولية ، وكل مصائبنا قضاء وقدر . :roll:

مأساة قط

قبل أيام ، رأيت قطا بلا يدين ، فارتجزت هذه ولم تكن معي كاميرا لأصوره :
رأيت قطا باكيا      في شارعٍ مقربّ
على الرصيف طالبا      لمأكلٍ أو مشربِ
مقطوعة أطرافهُ      بلا يدٍ أو مخلبِ
ومشيه وقفزهُ       ككنغرٍ أو أرنبِ
أَضرْبةۘ من دعسةٍ ؟      أو لسعةُ من عقربِ ؟؟
ألقى إليّ نظرةً      تحكي حكايا المُتْعبِ
وواثقا كمؤمن     مسبّحا بالمغربِ
كأنه يقول لي        ربي ولن يضر بي

عبد العزيز القباني

17 ذو الحجة 1432

عيد وأشياء أخرى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل عام وأنتم بخير . أنهيت الأعمال الأساسية والآن وقت أعمال العيد من تهاني وتبريكات وتدوين

بداية ، حلقة جديدة من إذاعة شعر ، فضلنا مراجعة ومرور سريع على ما سبق قبل الاستمرار .

وأيضا في الجزء الأول . قمنا بمراجعة المقترحات وحققنا بالأبيات ، كونها ناقصة بعض الكلمات وأيضا تحتاج لإعادة ضبط بالتشكيل ، نترككم مع الحلقة

أيضا كثرت الطلبات لتصوير فطور العيد ، وأغلبها جاءت من المغتربين بالشرق والغرب ، وأعترف أني تطفلت على تخصص أخواتنا المصورات وحاولت منافستهن في ذلك .

وتم إعفاء الصورة التي التقطت بعيد الأضحى 1430هـ بناء على طلبها . ولمشاهدة النسخة الأخرى ، اضغط على الصورة أدناه .

لا زال للكلام بقية ، في التدوينات القادمة