نجم السعود وزيارة الملك سعود للقدس

أثناء زيارة الملك سعود (ولي العهد وقتها) إلى فلسطين والقدس عام ١٣٥٤ هـ – ١٩٣٥ م ، زار قرية عنبتا التابعة لطولكرم بلدة الشاعر الشهيد عبد الرحيم محمود فألقى عليه هذه القصيدة والتي حذر ونبه فيها الشاعر لسقوط القدس بأيدي اليهود ( قبل قيام الكيان بثلاث عشرة سنة وقبل سقوط القدس بثلاثة عقود !!) مستفتحا القصيدة بمناداة المليك بالنجم (سعد السعود) قائلا :

نجم السعود وفي جبينك مطلعه     أنّى توجه ركب عزك يتبعه
سهلا وطئت ولو نزلت بمحمل        يوما لأمرع من نزولك بلُقْعَه
والقوم قومك يا أمير إذا النوى        فرقة آمال العروبة تجمعه
مالوا إليك وكل قلب حبه        يحدو به شوقا إليك ويدفعه
يا ذا الأمير أمام عينك شاعر        ضمت على الشكوى المريرة أضلعه
ألمسجد الأقصى أجئت تزوره        أم جئت من قبل الضياع تودعه؟ [المزيد …]