لماذا وكيف تحصل على شهادة وهمية ؟ #هلكوني

shadatsorsail

 بفضل الله ، حصلت على شهادة الهندسة ( مستعملة ) بعد ما نسخت بحثا من الانترنت عنوانه ( فن هندسة الطوابع البريدية ، الواقع والمأمول ) ، وحتى يكون البائع أمينا وحريصا وليتأكد أني فاهم في الطوابع ، سألني إن كنت فعلا أفهم في طوابع البريد ، فألقيت عليه قصيدة الأمير أحمد شوقي عن طابع البريد ، كما حصلت على الدكتوراه بعدما قدمت بحثا عنوانه ( مالا يدركه لاعب الكيرم ) كتب لي البحث مكتبة لخدمات الطالب ، وأظن أنه لطشه من أحد زبائنه والله أعلم . 

حصلت على الشهادتين بوقت واحد دون الحاجة لدراسة بكالرويوس ولا الماجستير ولا دراسة ولا غيره ، ولا تقديم أية شهادات مدرسية ، والطريقة سهلة جدا ، بالصدفة وجدت فاعل خير يوزع الشهادات بآخر الشارع ويعرض ببسطته أنواع مختلفة من الشهادات ، والعجيب أنه يبيع الشهادات بأسعار رمزية وتختلف حسب التخصص وندرته . بعضها شهادات مستعملة على ( 20 ريال و 100 ريال و 500 ريال ) ، وبعضها جديدة بختمها تصل إلى 1500 ريال :lol:

وعنده شروط غير الدفع النقدي ، وهي أنك تقدم خبرة ولو يسيرة ( أحدهم حصل على شهادة في اللياقة البدنية وهو ما شاء الله من الوزن الثقيل !) اشترط البائع أنه ياخذ لفتين على الحارة حتى يكتسب خبرة !! وآخر أخذ دكتوراه في الطب الرياضي يقول أي حالة نحط لها فولترين وأسبيرين وثلج .

ومن كم يوم تمت مصادرة بسطة فاعل الخير هذا من قبل البلدية لأنه يبيع بدون ترخيص وليس لأنه يبيع شهادات !!!! مراقب البلدية يقول : مو اختصاصنا أنه يبيع شهادات أو أدوات سباكة كله واحد ما دامها بسطة غير مرخصة !! وهو صادق فعلا ليس من اختصاص البلدية بل المجتمع أولا ، ثم وزارة التعليم العالي والداخلية التي تعودنا منها الحرص الشديد على الأمن بكافة جوانبه خصوصا الأمن الفكري  :bra: ! [المزيد …]

مفهوم الموسيقى الشعرية

البنر

اختتمت الأسبوع الماضي دورة الموسيقى الشعرية ومبادئ العروض للهواة والمبتدئين والتي نظمتها إذاعة شعر واستضافتها الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم التي تقدم خدمات كبيرة في مجال التعليم وتدعم بخبراتها المجتمع .

وكنت سبق وأن قدمتها بالنادي الأدبي بالرياض شهر شعبان الماضي ونجحت نجاحا باهرا ، حيث أنني خرجت عن النمط التقليدي الأكاديمي في هذا العلم والذي يستهلك الذهن والوقت وفي يومين تمكن الحضور من فهم قواعد هذا العلم وإتقانه تماما والنظم عليه وتمييز البحور ، وهذا ما يحتاجه المتلقي ويشبع رغباته سواء كان شاعرا أو محبا للإطلاع .

فالموسيقى الشعرية علم لغوي وليس أدبي ، وأساسه يقوم على الأصوات لا على الكتابة ، فأحد أهم أركان شعر العرب أصلا هو الموسيقى التي تطرب الآذان ، وجرب أن تقرأ أي قصيدة من قصائد العرب ، ستجد فيها نغمة ولحنا فريدا يتشابه مع قصائد على ذات البحر ، فمثلا جرب أن تقرأ قصيدة : يا ليل الصب متى غدهُ بصوت مسموع ولاحظ أنت ومن حولك . ثم جرب ترجمتها إلى نص نثري واقرأ ، طبعا لن تجد تلك الجمالية البلاغية ولا الموسيقية فيها .

ومن قواعد العلم أننا نعتمد على النطق ، فمثلا لما أقول : آفاقۘ ، نجدها إملائيا أربعة حروف ، بينما صوتيا هي ستة .  :مممم:   كــيف ؟

[المزيد …]

قلتها وقت حصار ياسر عرفات

صورة أرشيفية من مكان الحصار

 وقت حصار ياسر عرفات مطلع ١٤٢٣ هـ ( ٢٠٠٢ م ) في مقره برام الله قال عبارته الشهيرة : يريدوني إما أسيرا وإما طريدا وإما قتيلا .. لأ أنا بأقولهم شهيدا ، شهيدا شهيدا شهيدا

فقلت على لسانه بيتين خفيفين  :

يريدونني أن أكون أسيرا      أكون قتيلا أكون طريدا

ولكنْ أقول بأني أكون      شهيدا شهيدا شهيدا شهيدا

ولستُ من ممجدي الزعيم الفلسطيني أو الناقمين عليه ، فمرحلته انتهت ونحن أولاد النهار ده :)