نقاط لصيف أبرد .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . منذ فترة طويلة لم أكتب تدوينة .

هل تلاحظون بعض المكيفات تستهلك من الفاتورة الشيء الكثير مع أن آداءها ضعيف ؟ والعكس ؟؟؟

بداية هذه نقاط بسيطة ، نشرتها بالتويتر باختصار . للحفاظ على آداء أعلى وتكلفة أقل لأجهزة التكييف والتبريد . فكما هو معروف أن الكمبروسور هو القلب النابض وهو الذي يستهلك . وتوقفه المؤقت سيوفر كثيرا الاستهلاك ويستهلك المكيف كما تستهلك المروحة .مع تبريد عالي :wink: كما أنصح بتناول ( العسكريم ) والمثلجات فهي تبرد الجسم من الداخل . مما يعطيك شعورا أقل للحاجة التكييف .

لاحظوا الدرجة القصوى

[المزيد …]

قــف

بعد تجربة ناجحة بالابتعاد عن الهاتف النقال شهرين ، سنجرب شهرين آخرين من جديد وهذه المرة عن المطاعم ، فمنذ أكثر من سنة توقفت عن مطاعم الأرز و الفول  لأننا نطبخها في بيتنا أفضل منهم ، والآن نعمم التجربة على المطاعم عموماً . فكثرة انشغالي خارج البيت طوال الشهور الماضية جلعني اعتمد عليها كثيراً ، والآن سنرى ما مدى تأثيرها علينا . وحاجتنا إياها .

نقاط
  • حتى الآن لا أعاني من أي أمراض عصرية والحمد لله . ربما بعض الأعراض والشكوك لا أكثر .
  • نعلم أن المطاعم أنقذت كثيرا من الناس وفي بعض الأحيان صارت متنفساً لهم . ولكننا لا نريد الإسراف .
  • لا ندعو لمقاطعة المطاعم ولا إغلاقها . إنما فقط هي تجربة فردية أود القيام بها وعرض نتائجها عليكم بعد شهرين إن شاء الله .
دعواتكم لنا بالتوفيق


ربيع القلوب

القلب : كائن عجيب وآية من آيات الله العظمى فهو يتوهج أحسايسَ ومشاعر كالشمس ، وشاعري كالقمر ، خلقه الله مخروطي الشكل ليكون حضنا وملاذاً ، يذكرني ميلانه بين الرئتين بجزيرتنا العربية ، ويذكرني وقوعه في منتصف الصدر في الجزء الأعلى من الجسم بالكعبة المشرفة قلب العالم في النصف الشمالي من الكرة الأرضية .


وصحيح أن للدماغ البشري السيادة الكاملة على الجسم ، إلا أن القلب سيد مُطاع له كلمته على جل أعضاء الإنسان بما فيهم الرأس ! وجاء في الصحيحين من حديث النعمان بن بشير رضي الله عنه أنه قال : (( سمعت الرسول صلى الله عليه وسلم يقول : إلا وإن في الجسد مضغة ، إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت ، فسد الجسد كله . ألا وهي القلب ))

وهذا موضوعنا الثاني عن القلوب ، وأمراضها التي تنقسم لاثنين ، روحية وعضوية ، ولا يوجد شيء ينهك القلب روحياً وعضوياً مثل النوم الكثير وكثرة الشبع !!

فالنوم الكثير يضيع الوقت ويخفض معدل نبضات القلب ويجعله يعتاد على ذلك المعدل ، مما يصيب الخمول الشديد والبلادة في كل شيء ( من تفكير وأحساسيس ونشاط ) ، وأما الشبع وتأثيره ، فأولا أنه يكتم على القلب ويضيق حركته . وثانيها أنه يسبب خمولاً ويهيء الأسباب للأمراض المزمنة كالسكر والضغط والكولوسترول ، عفانا الله وإياكم منها :) .

[المزيد …]

قاعدة غذائية 100%

قلبنا يحبنا ، يستحق أن نحافظ عليه .
الدكتور حسين – صورة من أعمال الفنانة أروى الغواص

رمضان يفتح للقلوب آفاقاً كثيرة ، ففيه النقاء والصفاء ، ولا يغلقها إلا الغرور والكبر ، و( الكبس ) على المعدة !!

فالصوم صحة ، للروح والجسم . وتهذيب للنفس والأخلاق ، وحمية غذائية متكاملة وفرصة كبيرة للرشاقة .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطنه ، بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه ، فإن كان لا محالة ، فثلث لطعامه ، و ثلث لشرابه ، و ثلث لنفسه )) رواه الترمذي

إذا يكفينا بعض اللقمات نتغذى عليها لبقية يومنا ، أو إن أحببنا الزيادة فلنطبق التثليث . بعض الطعام وبعض الشراب وبعض الهواء

فمن الحديث الشريف نعرف أن مراتب الغذاء ثلاثة : [المزيد …]

الوصفة الشعرية للحمى المالطية

قال أبو هريرة رضي الله عنه : ذُكرت الحـمّى عند النبي صلى الله عليه وسلم فسبّها رجل ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم  : ((  لا تسبها ، فإنها تــَنـْـفِي الذنوب كما تنفي النار خبث الحديد ))  خرجّه الألباني في صحيح ابن ماجه

قال ابن قيم الجوزية في الطب النبوي : ( وقال لي بعض فضلاء الأطباء إن كثيراً من الأمراض نستبشر فيها بالحمى . كما يستبشر المريض بالعافية )
أي أن الحمى وارتفاع الحرارة وما يصاحبها من تغيرات فإنها تفتح المسامات فتخرج منها بعض السموم بالجسم . فما يُشفى المريض بفضل الله من الحمى إلا وشُفي من أمراض عدة معها . وفي سنة 1426 أصبت بنوبة من الصداع مستمرة  ومشاكل أخرى . بقيت عندي حتى أصبت بالانفلونزا  وارتفاع دراجات الحرارة . فشُفيت بفضل الله منها جميعاً.

[المزيد …]