الجزيرة تلتقي بإذاعة شعر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أجرت صحيفة الجزيرة لقاء معي حول إذاعة شعر في ملحقها الثقافي  الصادر الخميس 27 ,جمادى الاولى 1433  ، وفيما يلي نص اللقاء ، وهنا تجدونه مطبوعا على ( ب د ف )

الاهتمام بالشعر والأدب ما يزال مستمراً بين مرتادي الإنترنت والإعلام الجديد، لذلك تظهر بين حين وآخر أعمال إبداعية تقدم إضافات قيمة لعشاق الأدب وللمكتبة الرقمية العربية، ومن ضمن هذه الأعمال «إذاعة شعر» التي تقدّم لمستمعيها باقة متنوعة من القصائد والأناشيد ودروس العروض، ولا تكتفي الإذاعة بنشر محتواها في الموقع، بل تجعلها متاحاً في كل وسيلة إعلام جديد مثل البودكاستز واليوتيوب. الصفحة التقت بالشاعر عبدالعزيز القباني المشرف على الإذاعة الذي ذكر أن الفكرة بدأت منذ تعرفه على الإنترنت، حيث كان يسعى لتأسيس موقع أدبي شامل يعنى بالشعر والرواية والحكاية والأمثال، إلا أن التشعب وقلة الخبرة التقنية وقتها أجلتها لفترة من الزمن، وفي منتصف العام 1428 بدأت نواة الفكرة تنبعث من جديد ولتتخصص بالشعر العربي فقط، وأن تكون موادها مسموعة لا مقروءة ،وكان في ذلك الوقت حديث عهد بالمدونات ولم يكن أعرف تقنية البودكاست، فمرت الشهور والفكرة مسجلة بانتظار الوقت المناسب لإطلاقها، حتى أطلقت عام 1432هـ. [المزيد …]

أهذه أصعب معادلة أواجهها ؟

بعد السلام والتحية ، تأخرت عليكم في هذه التدوينة ، وحقيقة شُغلت في الأيام الماضية بالتفكير والعمل على حل المعادلة القديمة التي أواجهها في كل مرة بشكل ولون مختلف . وهي :

لحل الأولى ، عليك حل الثانية  :roll: ولتحل الثانية يجب حل الثالثة التي لا يمكن حلها إلا بحل الأولى !!! :مممم:

طيب ، لنفكر بحل سريع  :مممم: مستحيل ، حل بواسطة نظري طيب :مممم: أيضا لا يمكن

طيب تعالوا إلى تطبيق شيءٍ من الجبر والفلسفة  :mrgreen:  نعم يمكن .

قبل أن أشرح الحل ، اسمحوا لي بأن أحكي لكم حكاية رۘويت عن الخوارزمي .

[المزيد …]

حكايتي مع التدوين – تجارب وأرقام

بدايات

بدأت التدوين بالشكل المبسط عبر مواقع الاستضافة المجانية مثل 8m و جيران و المذكور بالخير Geocities قبل 11 سنة تقريبا ، لم تكن بمسمى مدونات في ذلك الوقت ، وكانت مجرد كتابات عادية ، ثم توقفت .

ثم تعرفت المدونات بشكلها الحالي قبل ست سنوات ، ثم فتحت مدونتي آفاق في 24 /7 / 1427 هـ  واستمريت فيها بالتدوين لشهور ، وصحيح أنه لم يكن يزورها سوى قلة قليلة وذلك أن نشرها لم يكن كبيرا .

فقد اكتفيت بمحيطي ومعارفي .

كانت البداية مع مدونات مكتوب ، وهي الأسوأ في برمجيات التدوين ، وإلى يوم بنفس ذلك السوء والضعف والإمكانيات .

ثم انتقلت للتدوين عبر البلوغر التابع للجوجل blogger وأيضا استمريت بنفس الطريقة تقريبا ، تدوين ضعيف جدا وإقبال أضعف ، خصوصا أني كنت أكتب أراء ووجهات نظر خاصة فقط ولم أتوسع كما الآن . [المزيد …]

بماذا أوصى الأمير أحمد شوقي ؟

حدثني الراوي أن محمد عبد الوهاب لما كان حديث عهد بالعمل الفني ذهب إلى الأمير أحمد شوقي يشتكي من النقد والنقاد ، وأن أكثرهم نقده لاذع جدا لا يرحم مع أنه في بداياته الفنية ، فقال له الأمير أحمد شوقي : استمر .

فاستمر محمد عبد الوهاب مدة ثم عاد بإحباط أكبر وقال : شوقي بك ، هؤلاء يزدادون أكثر .

:) فابتسم الأمير وقال : هات الصفحات التي كتبوا فيها عنك ، ضعها هنا على الأرض .

والآن اصعد عليها ،

هل لاحظت الفرق ؟؟؟  ارتفاعك ازداد عن الأرض :)

محمد عبد الوهاب : كيف ؟  :-?

الأمير : ألست تحرص في كل مرة على إخراج كل ما لديك ، وأنه مع كل مقال تتطور فيه أكثر وأكثر حتى تتجنب النقد ؟؟ قارن كتاباتك قبل أسابيع مع الآن فاستمر ، فأنت عن قريب سيكون لك شأن .

الأمير أحمد شوقي على اليسار ومحمد عبد الوهاب

كتبت الخبر وفقا للراوي أن الوصية كانت مع صحفي مبتدئ ، وعدلته إلى الموسيقار محمد عبد الوهاب لأنه هو الشخص المقصود .

شكرا تركي صالح على تأكيد اسم الشخص ///

 

مجرد خواطر

قال أبو القاسم الشابي :

إذا الشعب يوما أراد الحياة ،،، فلا بد أن يستجيب القدر

ولا بد لليل أن ينجلي ،،، ولا بد للقيد أن ينكسر

ومن يتهيب صعود الجبال ،،، يعش أبد الدهر بين الحفر

لما دخل الاستعمار الفرنسي تونس عام ١٨٨١ ميلادية ، أشاع عبر المتصوفة أن الاحتلال قضاء وقدر ولا يجوز مقاومته ، بل أشاعوا أيضا لدى العامة أن علامة ذلك هو وجود التاريخ ١٨٨١ في أيديهم !

فما كان من أبي القاسم إلا أن رد بتلك الأبيات ، ولم يقصد القدر الرباني في أبياته أبدا ، بل قصد الاستعمار والفكر الذي في العقول الذي استسلم أصحابه للغزو الفرنسي .

كثيرة حوادث القضاء والقدر ، سبحان الله ، ابتلانا الله بها . وليس لنا علاقة حتى بأسبابها . فقراراتنا رشيدة وواعية وعلى قدر عالي من المسؤولية ، وكل مصائبنا قضاء وقدر . :roll:

عائلة الابتسامات السعيدة

كثيرا ما استخدم الرموز الحرفية لإيصال الابتسامة ، وبما أن أكثركم سألني عنها ، فأحب أعرفكم على العائلة السعيدة ، أبوهم وشيخهم اسمه سعيد ( المبتسم الوقور أعلاه ) متزوج من مبتسمة اسمها سعاد ( رفضت نشر صورتها ) ولديهم أولاد وبنات كثر ما شاء الله ، ووقت المقابلة حضر هؤلاء فقط . أعرفكم عليهم .. من اليمين

[المزيد …]

قــف

بعد تجربة ناجحة بالابتعاد عن الهاتف النقال شهرين ، سنجرب شهرين آخرين من جديد وهذه المرة عن المطاعم ، فمنذ أكثر من سنة توقفت عن مطاعم الأرز و الفول  لأننا نطبخها في بيتنا أفضل منهم ، والآن نعمم التجربة على المطاعم عموماً . فكثرة انشغالي خارج البيت طوال الشهور الماضية جلعني اعتمد عليها كثيراً ، والآن سنرى ما مدى تأثيرها علينا . وحاجتنا إياها .

نقاط
  • حتى الآن لا أعاني من أي أمراض عصرية والحمد لله . ربما بعض الأعراض والشكوك لا أكثر .
  • نعلم أن المطاعم أنقذت كثيرا من الناس وفي بعض الأحيان صارت متنفساً لهم . ولكننا لا نريد الإسراف .
  • لا ندعو لمقاطعة المطاعم ولا إغلاقها . إنما فقط هي تجربة فردية أود القيام بها وعرض نتائجها عليكم بعد شهرين إن شاء الله .
دعواتكم لنا بالتوفيق


كيف تفند من ينقدك ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيها الكرام من زوار وكتاب ومصورين ، في عالم الأنترنت الكل ينشر والكل يبدع وينطلق ، وفي الجه المقابل يعاكس هذا الشيء معترضون ينتقدون ويقمعون أحياناً .
وللأسف الأغلبية تنتقد لأنه لا يمشي على مزاجه أو هواه ، ويعيب على العمل مع أنه كامل وأن الناقد نفسه أقل مستوى منه . وقد قال أبو الطيب المتنبي :
وكم من عائب قولا صحيحا … وآفته من الفهم السقيم
فهل كل من ينتقدون أعمالنا مخطئون ؟؟؟
طبعا لا .. طيب .. كيف نعرف الصادق والناصح من الحاسد والمعيب ؟؟؟

[المزيد …]

|| توقف مؤقت

السلام عليكم ورحمة اله وبركاته ، لا زلنا محاصرين وسط حزام من الكويكبات ، ونتلقى قصفا كقصف النيازك من الأمور الطارئة والاتصالات ، فالأعمال عادت تداهمنا من جديد

||

وسنجيب على البريد الألكتروني وعلى رسائلكم السابقة والحالية التي لم نرد عليها حتى الآن  قدر المستطاع ، ونعتذر عن كل تأخير ;) .

5.25 يا عبد الحفيظ

مدونة عبد الحفيظ ، مدونة جزائرية مسلمة صاحبها سماها باسمه فصارت ابنته ولا تتكلم إلا بلسانه ، فلن تجد فيها المنقول ولا الغير معقول

وقد وعدته منذ شهر تقريبا بإرسال صورة للقرص المرن 5.25 الأثري والذي اختفت آثاره تقريبا منذ 1415 – 1995  ( وبعضهم يحتفظ به حتى الآن – وهذه صور للذي احتفظ به  )

[المزيد …]