في حديقة بحرية

أهلا بكم في أولى التدوينات البحرية مع العلم أن كل الصور من تصوير عبد العزيز القباني ، صحيح لست متمرسا على التصوير البحري ، إلا أنني خجرت ببعض الصور الجيدة ، وكثير منها عادية جدا لأجل التوثيق ، لرؤية الصور بشكل أوضح انقروا عليها :)

ورقة من مذكرة

بعد ليلة تساقطت فيها الشهب ، (تلك الليلة) جاء الصباح فارتفعت الشمس ، فغطستُ في البحر على غير موعد مع الأسماك .
ولأني أريد تصويرها ولأني كائن غريب بالنسبة لها . نفرت مني وهربت . :(  [المزيد …]

بعض أوانينا

عند كل أسرة ذكرياتها ومقتنايتها الرمضانية ، أما نحن فلا زلنا عليها ، البارحة صورت الطبقين الخشبيين والذي لا زلنا نستعملهما مع بقية الطقم منذ سنة 1405 هـ – 1985 م . وحتى الآن لا نعتبره قديما بل كأننا اقتنيناه لتونا .

بينما الكوب فقد اقتنيناه مع طقمه تقريبا سنة 1395 هـ – 1975 م . ولا يمر يوم دون أن نستعمله في رمضان أو غير رمضان .

ففيه الماء وفيه العصير ، وفيه ماء الورد كذلك :) بل وحتى الشاي . وللمعاينة اضغطوا على الصورة .

 

يتغير الإنسان مع الزمن ومع محيطه وتؤثر فيه الحياة المدنية ويؤثر فيه ملبسه وآنيته ، لكنه لو أبقى على عاداته كما هي وأسلوبه فلن يتغير .

بالمناسبة ، طوال تلك السنين ، لا نشعر أن التي بالصورة صارت قديمة أو أنها من الماضي أو من الذكريات !!

دمتم في رعاية الله

بسبس نوْ

لما قررت كتابة هذا الموضوع وألقيت نظرة على المراجع فوجدتها كثيرة ومتشعبة بدأ من علم الأحياء إلى الطب إلى الأساطير والأدب ، إلى الخيال والفضاء وسموا ما شئم .

وقد روى الصحابي الجليل أبو قتادة الأنصاري أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يتحدث عن الهرة بعدما شربت من الإناء الذي يتوضؤون منه ، فيقول : ( إنها ليست بنجس ، إنها من الطوافين عليكم والطوافات ) خرجه الألباني في الجامع الصحيح . وسنن أبي داوود والترمذي

وبذلك أن القطط كائنات نظيفة ومليحة ، لا جراثيم تحملها ولا ميكروبات سامة ، سوى ما يعلق بها من بعض الأماكن بالشارع ولا يبقى ذلك طويلا لأنها تستلقي تحت أشعة الشمس وتحافظ على جفاف فرائها . :)

ويعلق بذهني قصيدة للأمير أحمد شوقي رحمه الله حين يقول : [المزيد …]

حكاية صورة : آمال الروح

السلام عليكم ورحمة الله .

قبل أسبوعين تقريبا كتبت عن حكاية صورة الفضاء وطريقة تصويرها ، والآن وبعد اختيار المتألق فائق منيف للصورة ، وصفها ببضعة كلمات بليغة فقال :

” متكئاً على عكّازة السنينْ، يسير هذا الشيخ نحو حلمه القديمْ،،ليختم المشوارَ فوق قمة الحنينْ “
فائق منيف

هل تلحفت الفضاء ؟

هل فرشت العشب ليلا ؟؟      وتلحفت الفضا ؟

زاهــدًا فـي مـا سيـأتــي      ناسيا ما قد مضى

وســكــوت الـلـيــل بحر       موْجُهُ في مسمعكْ

وبـــصدر الليل قـلـــب      خافق في مضجعكْ

 

قالها الشاعر جبران خليل جبران ، وكأنه قضى ليلة مثلما قضيت ، إلا أنه كان يقصد ، بينما كنت أصور :)

وكان جبران مفترشا العشب ، بينما كنت مفترشا الطعس ( كثيب رملي ) .

[المزيد …]

يا عراق إن الكلام محرمُ

رحم الله الشاعر معروف الرصافي ، فقد وثق ودون تاريخ بلاده في حياته ، فصار ديوانه كتاب تاريخ ومذكرات تحكي لنا تلك الحقبة من الزمن ، ولا زال شعره يُتلى منذ زمانه وحتى الآن وحال العراق هي نفسها .

ولد الرصافي ببغداد سنة 1294 هـ – 1877 م   وفيها توفي 1364 هـ – 1945 م ودفن في مقبرة الخيزران .


وفي فندق الأحساء الأنتركونتننتال كنت جالساً منتظرا الأصحاب ، فتفاجأت ببعض الجماليات في الإضاءات ، خصوصا هذه الأبجورة التي التقطت لها هذه الصورة وقد نُقشت عليها قصيدة معروف الرصافي الشهيرة والتي قالها بعدما أنشأ الاحتلال الانكليزي البرلمان والدستور الذي قال فيه (( من يقرأ الدستور يعلم أنه — وفقا لصك الإنتداب منصف ))

[المزيد …]

مذكرات : الحمد لله

قليل منكم رأى هذه الصورة وقرأ جزءاً من هذه الأسطر من قبل ، والتي تم توثيقها ظهر يوم الأربعاء 17 محرم 1430  في شارع غزة بالقرب من المسجد الحرام  بمكة المكرمة كنت قد انتهيت من عمرتي (  تقبلها الله ) وحلقت رأسي فرُحت أبحث عن صاحبي وصديقي عبد الله الجوهي . كان الطقس وقتها دافئاً على عكس كثير من مناطق المملكة في تلك الفترة فإن الطائف التي لا تبعد عن مكة المكرمة سوى عشرات الكيلومترات كانت تتجمد برداً فالشهر وقتها كانون الثاني – يناير ، [المزيد …]

رحلة إلى المستقبل

لكل أمة زمانها ورجالها ، وتاريخها وذكرياتها ، وبدونها لن تتقدم تلك الأمة وتستمر . والإنسان كذلك الذي هو أعظم كائن خلقه الله عز وجل ، فإن بلغ من العمر مبلغه ذهبت قوته وضعفت عزيمته ورحل رفاقُ عمره ، من أهله وصحبه ، بقي يعيش على الذكريات ذكريات الصبا والشباب والكهولة فيرويها ويكتبها ليستفيد من تجاربه وخبراته من يأتي بعده ، فمن دون معرفة التاريخ فكيف نبدع المستقبل ؟ ومن دون معرفة الماضي كيف نتعلم من الأخطاء ألا نقع فيها . ومن دون السابق كيف لنا نخطط للاحق ؟؟
[المزيد …]