تعلم الفلك لأجل بيتين

حكى إسماعيل  أن أباه موهوب الجواليقي ( توفي عام ٥٤٠ هـ ) كان يحاضر في مجلس من مجالس اللغة والأدب ، فدخل عليه شاب يسأل عن معنى بيتين :

وصْلُ الحبيبِ جنان الخلد أسكنها         وهَجرهُ النار يصليني به النارا

فالشمس بالقوس أمست وهي نازلة         إن لم يزرني وبالجوزاء إن زارا


فقال له موهوب :  يا بني، هذا شيء يتعلق بعلم النجوم لا بعلم الأدب ، [المزيد …]