خاطرة قوة العلم

ندخل دغري بالموضوع لأنه لو كتبت مقدمة ثم أمثلة ثم أدلة ووو فسأخرج بمجلد، وطبعا تعرفون الفرق بين الأمة التي يقودها متعلمون والأمة التي لا يقودها متعلمون .. والأمة التي لا يقودها أحد !!
ونرى فضل العلم في الأمم السابقة ومنها ما جاء في سورة النمل : (( قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ () قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ ))

نلاحظ كيف أن العالم تفوق حتى على عفاريت الجن !! :wink:   ومن يريد تفاصيل الحكاية فليفتح كتب التفسير وينظر، أو ينتظر فقد نفصل فيها ضمن سلسلة كتاب الأنبياء التي بدأتها مؤخرا.

ومثال آخر في الحيوان في سورة المائدة : (( يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُم مِّنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللَّهُ فَكُلُواْ مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُواْ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ ))

في الصيد لما نرسل كلبا غير معلم، ويجلب لنا الصيد فإنه يُحرم علينا أكل الفريسة، بينما الكلب المتعلم على أساليب الصيد فإن ما يجلبه حلال!! ذلك أن الكلب غير المُعلَّم ينقل لعابه بينما المُعلم يحرص على ألا ينتقل.

:wink: