الجزيرة تلتقي بإذاعة شعر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أجرت صحيفة الجزيرة لقاء معي حول إذاعة شعر في ملحقها الثقافي  الصادر الخميس 27 ,جمادى الاولى 1433  ، وفيما يلي نص اللقاء ، وهنا تجدونه مطبوعا على ( ب د ف )

الاهتمام بالشعر والأدب ما يزال مستمراً بين مرتادي الإنترنت والإعلام الجديد، لذلك تظهر بين حين وآخر أعمال إبداعية تقدم إضافات قيمة لعشاق الأدب وللمكتبة الرقمية العربية، ومن ضمن هذه الأعمال «إذاعة شعر» التي تقدّم لمستمعيها باقة متنوعة من القصائد والأناشيد ودروس العروض، ولا تكتفي الإذاعة بنشر محتواها في الموقع، بل تجعلها متاحاً في كل وسيلة إعلام جديد مثل البودكاستز واليوتيوب. الصفحة التقت بالشاعر عبدالعزيز القباني المشرف على الإذاعة الذي ذكر أن الفكرة بدأت منذ تعرفه على الإنترنت، حيث كان يسعى لتأسيس موقع أدبي شامل يعنى بالشعر والرواية والحكاية والأمثال، إلا أن التشعب وقلة الخبرة التقنية وقتها أجلتها لفترة من الزمن، وفي منتصف العام 1428 بدأت نواة الفكرة تنبعث من جديد ولتتخصص بالشعر العربي فقط، وأن تكون موادها مسموعة لا مقروءة ،وكان في ذلك الوقت حديث عهد بالمدونات ولم يكن أعرف تقنية البودكاست، فمرت الشهور والفكرة مسجلة بانتظار الوقت المناسب لإطلاقها، حتى أطلقت عام 1432هـ. [المزيد …]