يا خلايا الشموس أفيقي – إلى الدكتورة مها خياط

قبل يومين أعلنت الدكتورة مها خياط حصولها على براءة اختراع رابعة في مجال الخلايا الشمسية هذه المرة والتي لم تُستخدم في بلادنا حتى الآن كما يجب بحجة أن إنتاجها من الطاقة ليس بالكبير الذي يعتمد عليه ، ولكن إن شاء الله بوجود عالمات وعلماء أمثال الدكتورة فستزيد كفاءتها لتكون طاقة نظيفة متجددة قليلة التكلفة .

يا خلايا الشموس هيّا أفيقي    واغسلي وجهك اليتيمَ وقومي

قد أتَتْكِ المَهَا لتمْسَحَ حزنًا         وتكنْ أمّكِ الحنونَ فَرُومي  

لنْ تَعًودي تِلك القديمةَ فينا       أو تكوني كذرّةٍ في الهشيمِ

فلقد ولى وانقضى كل بؤسٍ     فارفعي الرأس للمعالي ودومي

وابسطي هذهِ الذراع بأرضٍ     عانقي الشمس في الصباحِ الكريمِ

ترجمي حبها لتُعطي حياةً   من لهيبٍ بشوقها المكتومِ

يا مها بنت آل خياط كوني    قدوة في سبيل مجدٍ مرومِ

علمينا أنّ العلومَ جهاد    واصطبار كصولة في الخصومِ

يا خلايا الشموس كلي افتخار     واعتزاز بعلمها المستقيمِ

ليس فهم العلومِ صَعْبا ولكن   ابتكار الجديد من معدومِ

فتفكر إن كنتَ تنوي ابتكارا    وتأمل في الكونِ سر الحكيمِ

عبد العزيز القباني

٢٤ رمضان ١٤٣٣ هـ