قطار أمة السلام

رحمك الله أيها السلطان عبد الحميد

قطار الحجاز ، أمر ببنائه السلطان عبد الحميد الثاني ليكون شريان يعيد إحياء وحدة الأمة تحت دولة واحدة نعم .. قطار الحجاز لم يكن مشروعا تجاريا أو استثمارا ربويا قطار الحجاز أيها الكرام كان علامة وأحد الركائز التي أخرت المشروع الصهيوني لاحتلال فلسطين بوقت كانت الدولة العثمانية تعيش بأضعف حالاتها الاقتصادية فكانت التبرعات من الهند ووسط آسيا ومصر والعالم الإسلامي أجمع لإكمال هذا المشروع ولدعم مسيرة الحجاج … رحمك الله أيها السلطان عبد الحميد الثاني وأعلى منزلتك بالجنان .

اعدكم بموضوع مفصل عن هذا المشروع والمخاطر التي أحاطت به .. وكيف انتهى

قناة الجزيرة الفضائية تعرض تقريبا بمناسبة مرور مئة عام على تأسيس هذا المشروع