[مقامة] عصافير حسن

حسن ، ذلك الصبي الفطن ، تعود أن يطارد الطيور المغردات ويصيد الحمامات من على الأشجار والنباتات ، في الشارع والحدائق والمزارع ، ولكنه لا يفلح الصبي بشيء منها ، ولأنه لم يرد الصيد بل التسلية ، قال حسن : بعد الغروب وقبل العشاء والأجواء غائمة ، فرصتي لصيدها حيث أنها تكون نائمة .
المحتال الصغير ، يريد ارتكاب أمر شرير ، ومن حيلته يكاد يطير ، ولكن مهلا هل سيفلح هذا الصبي الخطير ؟ لقد كان غروب يوم رمضان ، وحسن الفنان خرج بعد مائدة الإفطار لينفذ مكره بطيور على الأفنان ، ما هذا ؟ إنها لا زالت تزقزق ، يعني أنها لا زالت يقظة ، طيب منتصف الليل موعدنا ؟ أليس النصف بقريب ؟
[المزيد …]

أين البشير ؟

يا بـشـيــرا قد نسانــي         بين أصقاع الـــزمـانِ
بــيـن أرض و جـبـالٍ          أتــهــادى و أعــانـــي
فـــإذا بـالبـحر يــومــا         هــاج وجـدا و دعــاني
إن شـوقـي في ازديـادٍ         لك دهـر لـم تـرانـــي?
لسـت أدري يا بشيري         أيّ هـمِّ  قـد كـــوانـي؟
وحكايـاتــي سـنيـــــنٌ         اسمعـوهـا في ثـوانـي
أناْ عـبــد وصغــيــــر         دكّ بركان كيــــانــــي
وطوى لي من همومي         كــمــتــــــاعٍ و أوانـي
فإذا ما ضـقــت ذرعـاً         بحصـــارٍ وطـعـــــان
يصنعُ الـفُـلــك شبابـي         مركبا نــحـو الأمـــانِِ
ضـاربـا شـرّا بـعـزمي        هـو سيـفـي و سنــانِـي
ومعي حلو قصـيـــدي         و بـيـانــي يـؤنـسانـــي
لست وحدي يا بشيـري        إن ربي قـد هــدانــــي
بــرســـولٍ و كـتـــابٍ         وطــريـق و امـتـحـانِِ

السبت – 22 جمادى الآخرة 1428

تاريخ النشر .. يوم الأثنين 7 شعبان 1428