بين زحل والهلال ، أميال

كل عام وأنت بألف خير ، الثلاثاء كان يوم عيد الفطر السعيد ، أول أيام شهر شوال والذي وافقه 30 آب / أغسطس ، واحتفل المسلمون في كافة دول العالم بهذا اليوم ، أسأل الله أن يتقبل صلاتهم وصيامهم وصالح أعمالهم .

وبحسب تقويم أم القرى وبحسب الحسابات الفلكية ( والرؤية ) ، فاليوم صحيح الثلاثاء ، لكن عدد من الفلكيين قالوا مُحال رؤية الهلال في السماء مساء الأثنين 29 رمضان .

لكنهم رأوه رأي العين ، واقتنصوه ( ما شاء الله ) والذين رؤوه أشخاص تمرسوا على رصد الأهلة منذ عشرات السنين وصاروا يحددون الزاوية التي يظهر فيها الهلال .

ومع ذلك بعض الفلكيين يشككون بصحة الرؤية ، قال أحدهم : إن شوهد الهلال فعلينا العودة لمقاعد الدراسة .
وقال فلكيو جدة : من المرجح أنه يكون كوكب زحل !!
[المزيد …]

فـقـه الأهـلـة – وأسباب الاختلاف

كل عام وأنتم بخير .

قال الله تعالى : ( يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس وللحج ) سورة البقرة – آية 189

وقال تعالى : ( الشمس والقمر بحسبان ) سورة الرحمن آية 5

وقال تعالى : ( هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق، يفصل الآيات لقوم يعلمون ) – سورة يونس الآية 5

شهر رمضان المبارك على الأبواب أسأل الله أن يبلغنا إياه أعواما مديدة ، اللهم آمين .

تصوير ع.القباني

في كل سنة ، تحدث ضجة إعلامية بخصوص الرؤية ، وأبطال الكلام فيها غيورون أو سياسيون أو غوغائيون . بينما أهل الفقه والاختصاص في كل البلدان لا يجادلون في هذه المسألة ولا يضيعون وقتهم فيها وإن ظهروا فيظهرون للشرح والتبيين لنا وليس التحليل والاعتقاد بكذا وكذا ، لأن الأمر بالنسبة لهم محسوم وكذلك باب الاختلاف واسع ، ورحمة الله وسعت كل شيء .

وأما المختلفون هنا فانقسموا لقسمين . أهل الفقه والرؤية ، وأهل السياسة والعناد .

الأول : لماذا اختلف أهل الرؤية والفقهاء ؟ [المزيد …]