الحروف عربية عالمية

سراج علاف

الخطاط/ سراج علاف sirajallaf@

 

من بين أوراقي ومسوداتي التي أعدها للنشر فضّلت أن أعرض عليكم قبسات منها.

فلا زلت منذ أكثر من عقد من الزمان أسبر اللغات العربية القديمة من خلال الكتابات والنقوش الأثرية بالجزيرة العربية، وأتتبع المقارنات بين اللغات المتفرعة من العربية القديمة كالعبرية، ومن العربية الحديثة كالمالطية (التي هي بالفعل لغة عربية بحروف لاتينية). وأيضا اللغة السريانية وغيرها.

ثم تأمُّل اللغات المجاورة كالمصرية القديمة (التي يعزوها بعض الباحثين إلى أنها من عائلة اللغة العربية، وآخرون ينسبوها للغات الأفريقية، وفريق يقول أنها هجين) و تأمُّل الفارسية واليونانية.

وقد وجدت تأثير لغتنا بكثير من المصطلحات خصوصا في اللغات الأوربية. [المزيد …]

تساؤلات حول سالفة الجيزاوي ؟

تابعت بصمت ما حدث طيلة الأيام الماضية ، من اعتقال الجيزاوي و خُلق الشارع الذي سيطر على أغلب الإعلام في مصر .

أول تساؤل ، منذ متى كان يظهر مصطلح ( الذات الملكية ) عندنا ؟؟

اعتدنا المقام السامي ، ولي الأمر ، مقام خادم الحرمين الشريفين . المليك ، وزمان أذكر الملك المفدى .

حتى لقب صاحب الجلالة  استبدله الملك فهد رحمه الله بلقب خادم الحرمين الشريفين ، وأعلن ذلك سنة 1407 هـ بالمدينة المنورة .

وتهمة الجيزاوي التي قيلت بالإعلام المصري هي ( إساءة للذات الملكية ) ، وهي المرة الوحيدة التي أقرأ واسمع بها عن هذه العبارة تۘقال عن الملك عندنا .

وأتمنى لو يزودني أحدكم ببيان صادر من المملكة العربية السعودية أو إعلامها الرسمي وغير الرسمي فيه عبارة ( الذات الملكية ) ،

 

ثاني تساؤل ، نية العمرة بالبدلة ؟

يتعلم من ينوي العمرة أو الحج الأحكام الشرعية لذلك ، ويعلمون تماما أنه لا يمكن عبور المواقيت المكانية إلا بارتداء الإحرام لمن يقصد بيت الله الحرام حاجا أو معتمرا ، خصوصا في بلد مسلم فيه فقهاء وقراء على قدر من الفقه والعلم كثر مثل مصر ، فهل يعل حقا أن يأتي المذكور ويدعي أنه ينوي العمرة وهو يردتي البدلة ؟؟

[المزيد …]

انصاف في يوم تنحي مبارك

أحيي شعب مصر على تمساكهم وحضارتهم ومثاليتهم بالثورة ، ألف مبروك أيها الشعب العريق

مبارك تنحى عن الحكم ، لم يسقط ولم يُخلع ( لو سقط لصار فراغا مفاجئَا بالحكم والخلع يكون بقوة جيش ) بل أُجبر وأقيل من منصبه من قبل المصريين

كنت أحترم هذا الرجل احتراما لشعب مصر العظيم الذي يحكمهم ، حسني مبارك ليس جبانا كالهارب بن علي الذي سرق الأموال وترك البلاد بحالة فوضى وإنما ظلم العباد وقسى عليهم وجرح كرامتهم !! وبقي في البلاد ولم يهرب بعدما قال الشعب كلمته

حسني مبارك ، أثناء حكمه كان يسد ثغرا هاما لمصر مثلما يسد ثغورا لآخرين ، وأرجو أن يُحافظ على الأولى وتفتح الأخرى :)

[المزيد …]