خواطر حول سورة يوسف

سورة يوسف . سماها الله بالقرآن الكريم أحسن القصص . كيف ولا وفيها ما فيها من حكمة وأنس ورحمة ، نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم عام الحزن ( السنة العاشرة للبعثة النبوية ، قبل ثلاث سنوات من الهجرة النبوية للمدينة المنورة )

وقبل سنة بالتمام نشرت تدوينة – أحسن القصص – وقد لامني كثير لطولها إذ هي خمسة ألاف كلمة تقريبا ، بينما الواقع هي تستحق اكثر من ذلك ، وقد اختصرت السيرة كلها بتصميم خفيف ، فالذي يريد الاختصار فسيكفيه والذي يريد المعرفة والبحث والتعرف على هذه السيرة العطرة فسيقرأ .

اعتمدت في المقام الأول على القرآن الكريم ، ثم على صحيح الأحاديث النبوية ، واستبعدت كل رواية ليس لها سند ولا تأكيد تاريخي .

انقر للتكبير

واقتبست قليلا من آراء العارفين وتحليلاتهم . وقد زار الصفحة 928 متصفحا جديدا منذ نشرها حتى كتابة هذه الأسطر ، ونسخت عشرات المرات ، فإما أنهم طبعوها أو إعادوا نشرها بالبريد الالكتروني أو نقلوها على أجهزتهم وغيروا حجم الخط .

[المزيد …]